الأخبار المحلية

الأميرة: ريما أول سفيرة سعودية تمثل الرياض في الولايات المتحدة

نجاة العباسي – القصيم

 

بدأت الأميرة: ريم بنت بندر بن سلطان بن عبد العزيز يوم الأربعاء مهمتها الدبلوماسية كسفيرة سعودية في الولايات المتحدة الأمريكية وهي أول سفيرة تمثل الرياض خارج السعودية.

وغردت الأميرة على حسابها الرسمي بتويتر قائلة “بدأت اليوم مهمتها  سفيرة للملكة لدى الولايات المتحدة الأميركية”،وتابعت “أسأل الله ولزملائي التوفيق مهمتنا لخدمة وطننا الحبيب”.

وأصدر العاهل السعودي الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود بياناً بتعيين الأميرة ريما بنت بندر بن سلطان بن عبد العزيز، سفيرة تمثل المملكة العربية السعودية في الولايات المتحدة.

ونقلت وكالة الأنباء السعودية “واس” أن الأميرة: ريما الحاصلة على شهادة البكالوريوس في الأداب من كلية مونت فيرون بجامعة جورج واشنطن في الولايات المتحدة عام 1999 وكما إنها عملت مستشارة في مكتب ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان وبالإضافة إلى أنها عملت وكيلة للتخطيط والتطوير بالهيئة العامة للرياضة.

وبذلك تصدرت الأميرة ريم وصنفت بأنها أول إمرأة تتولى إتحادًا متعدد الرياضات في المملكة بمنصبها رئيسة للإتحاد السعودي للرياضة المجتمعية.

ولديها إنجازات عديدة ومن أبرز إنجازاتها: عملها في وزارة التعليم لتأسيس التعليم الرياضي للبنات في المدارس ومشاركة النساء في المنافسات الرياضية.

ولها دور كبير في التوعية الصحية بمرض سرطان الثدي التي يعاني منها كثير من النساء حول العالم .

كما عملت سابقاً بمنصب الرئيس التنفيذي لشركة ألفا إنترناشونال/ هارفي نيكلز، حيث دخلت ضمن قائمة مجلة “فاست كومباني” الأميركية للأشخاص الأكثر إبداعاً عام 2014.

قامت بإطلاق مبادرة 10ksaوتمكنت بذلك دخولها موسوعة “غينيس ‏” وتمكنت من الدخول ضمن الأرقام القياسية صناعة أكبر شريط وردي في العالم وهو الرمز لمكافحة سرطان الثدي وقامت بتأسيس مبادرة “ألف خير”

وحصلت على المرتبة السادسة عشرة ضمن قائمة مجلة “فوربس الشرق الأوسط لأقوى 200 إمرأة عربية.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى