الأخبار المحلية

“الأمانة العامة لهيئة كبار العلماء” ترحب بمضامين وثيقة مكة المكرمة

رهف الصعاق – أبها

 

قدمت الأمانة العامة لهيئة كبار العلماء ترحيبها بمضامين وثيقة مكة المكرمة عن المؤتمر الدولي حول قيم الوسطية والإعتدال في نصوص الكتاب والسنة، الذي كان تحت رعاية كريمة من خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود – حفظه الله – كذلك بتنظيم من رابطة العالم الإسلامي.

و رحبت الأمانة العامة لهيئة كبار العلماء بمضامين الوثيقة التي إستهدفت بوثيقة المدينة المنورة التي عقدها رسول الله محمد بن عبدالله عليه أفضل الصلاة وأتم السلام ، حيث حفظت وثيقته للحقوق وراعت العهود وبينت الواجبات وكانت أساساً لمجتمع متعاون في الشدة والرخاء.

وصرحت الأمانة العامة في بيانها اليوم على أهمية ما بينته وثيقة مكة المكرمة من أن لا يتحدث بإسم الأمة الإسلامية في أمرها الديني إلا علماؤها الراسخون ، كذلك أنه لابد على العالم أجمع أن لا يتلقى الخطاب الإسلامي إلا من الهيئات العلمية الشرعية المعتبرة، دون جماعات التطرّف والإرهاب والتكفير والفتنة مؤكدين في هذا الصدد أهمية التواصل الإنساني، والتفاعل الحضاري، الذي دعت إليه الشريعة الإسلامية في إطار التعارف والتعاون لعمارة الأرض، وتعزيز القيم الأخلاقية المشتركة.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى