خواطر

اصدقاء حقيقيون.

بقلم_جهيز عبدالله

الأصدقاء الحقيقيون هم روح يملئ صدوع صدورنا يضيفون لوناً مشرقاً لحياتنا الرمادية هم وطناً يحتضن أفراحنا وأحزاننا. هم من صدقوا في حبهم لنا هم من يحطون على قرية البؤساء ليعيدون بناءها بالأمان والمحبة، ليسوا فقط رفقاء في الدراسة بل رفقاء الحياة من يسيرون معنا في ذات الطريق تفرق أيدينا تقاطعات القدر ولكن تبقى قلوبنا مترابطة و تفيض بالمودة والألفة.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى