مقالات

ارحموا من في الأرض يرحمكم من في السماء.

بقلم: أماني أبوتايه. 

لنتأمل حديث رسول اللَّه صلى الله عليه وسلم، قال :« الراحمُون يرحَمُهُم الرحمنُ ، ارحَمُوا من في الأَرض يرحمكم مَن في السمَاء»

التراحم أبرز مايميزنا نحنُ المسلمون وإن من أجّل نعم الله علينا أن يجعلنا من المرحومين من فاض قلبه رحمةً بالناس وأتسعت رحمة الله في فؤاده.

الرحمة أعمق من الحُب، ومن شعورنا بالرحمة الإلهية يولَّد الحب والتضحية والعطفّ والتسامح والكرم والعفو، فعلينا أنَّ نرحم ونتآزر ونعين بعضنا البعض في هذا العالم القاسي، إن إسلامنا وديننا هو ما يأمرنا بهذه المشاعر الجميلة تلك المشاعر الفياضة التي لا يوجد لها بديل في هذا الكون، فتخيلوا دينًا ينادي بهذه الطريقة في التعامل مع بعضنا البعض منذ ١٤٤١ سنة إلى الأن، إذاً نحن إذا عدنا إلى ما علمنا رسول الله صلى الله عليه وسلم

ولو عادت بيوتنا وحياتنا وأوطاننا وعالمنا إلى آداب الإسلام وهديه، فلا يمكن لهذه البيوت والأوطان والعالم أن يخرب أبدًا ، بل ستعمر وتُنشر قيم الجمال، ومتعة الحياة الحقيقية بالرحمة فيما بيننا وبالحب الصادق، والعطاء للآخرين بلا حدود، فالدنيا كما قال الرسول صلى الله عليه وسلم حلوة خضرة، وإذا أحببت الناس جميعا أحبوك، وإذا شعرت بهم يشعرون بك، وهكذا ستشعر دائمًا أنك لست وحدك، الدنيا كلها معك لأنك معها .

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: