الأخبار العالمية

ادانة الأمين العام لمنظمة التعاون الإسلامي للهجمات الإرهابية الأخيرة في كابول.

 

حسنة اليزيدي – مكة المكرمة

أدان معالي الأمين العام لمنظمة التعاون الإسلامي، الدكتور يوسف بن أحمد العثيمين، بشدة الهجمات الإرهابية والعنف في أفغانستان، بما في ذلك الهجوم الأخير الذي وقع في كابول يوم 05 سبتمبر 2019، وأودى بحياة 11 شخصًا على الأقل وإصابة العشرات.
وقدم معالي الأمين تعازيه لأسر الضحايا ولحكومة أفغانستان وشعبها، كما أعرب عن تمنياته بالشفاء العاجل للمصابين.
و أشاد معالي الأمين موقف منظمة التعاون الإسلامي المبدئي ضد الإرهاب بجميع أشكاله ومظاهره، مؤكداً الحاجة الملحة لإنهاء العنف وحث جميع الفرقاء الأفغان على ضبط النفس والالتزام بعملية السلام، كما أكد بشدة دعم منظمة التعاون الإسلامي الكامل لعملية السلام والمصالحة التي تقودها أفغانستان وتمتلك زمامها بهدف إحلال السلام والاستقرار الدائمين في هذا البلد.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى