الأخبار العالمية

احتجاز الجاسوس الذي عمل لصالح طهران

نجاة العباسي – القصيم

 

صرح ممثل ادعاء سويدي، بأنه تم اتهام عراقي بالتجسس لصالح إيران بجمع المعلومات عن لاجئين إيرانيين يقيمون في السويد وبلجيكا وهولندا.

وقال هانس جورجين هانستروم ايضًا: أن الجاسوس رجل يبلغ من العمر 46 عاما حتى الآن لم يتم الاعلان عن هويته، قام بجمع “المعلومات الشخصية” عن إيرانيين من عرب الأهواز وهوا تابع لحكومة طهران، “تحت ستار تمثيل صحيفة عربية إلكترونية.”

وصرح هانستروم، الأربعاء، بأن الرجل كان نشطا، لمدة أربع سنوات وانتهت الفتره في فبراير عام 2019، كان يتسلل إلى منتديات على الإنترنت لمؤيدي المعارضة، ويجمع بتلك الطريقة معلومات تسجيل الدخول من طريق أجهزة توجيه “راوتر”.

وتابع أن الرجل قام بالتواصل مع عملاء تابعين للمخابرات الإيرانية، عبر الإنترنت أيضاً من خلال اجتماعات شخصية بهم مباشرة في طهران.
وبلغ عدد صفحات التحقيق الأولي 1700 صفحة وكانت سرية قام بها وحدة الأمن القومي التابعة لهيئة الادعاء السويدية وجهاز الأمن السويدي (سابو).
وتم اعتقاله وكان يحمل الجنسيتين العراقية والسويدية، في 27 فبراير الماضي، محكمة ستوكهولم قامت بإحتجازه في الأول من مارس الماضي، وفقا لـ”سابو”.

وأضاف بأن التجسس على اللاجئين “تعتبر جريمة خطيرة لأنها ترتكب بحق أشخاص مستضعفين جداً، ولا يمكن التعدي على حرياتهم وحقوقهم المحمية دستوريا في السويد.”
ولكن الرجل نفى جميع الاتهامات التي نسبت إليه.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى