الأخبار المحلية

إنعقاد الإجتماع الثالث “لهيئة تطوير مدينة الرياض” والذي يرأسه سمو الأمير فيصل بن بندر

رهف الصعاق – أبها

عُقد الإجتماع الثالث لهيئة تطوير مدينة الرياض لهذا العام ، والذي ترأسه صاحب السمو الملكي الأمير فيصل بن بندر بن عبدالعزيز رئيس مجلس الهيئة .

وأشار معالي الرئيس التنفيذي للهيئة المهندس طارق بن عبدالعزيز الفارس ، أن الاجتماع اطلع على العمل في تطبيق قرار الهيئة الخاص بدراسة تحسين وتطوير مداخل مدينة الرياض ووجه بالبدء في طرح المواقع ذات الأولوية وهي مداخل طرق الدمام ، والقصيم ، وديراب ، كفرص استثمارية للقطاع الخاص ، بالإضافة الى إزالة أي أنشطة عشوائية تظهر على المداخل وتنفيذ تحسينات للتصميم العمراني لمحاور الطرق عند المداخل.

وأضاف : الى صدور الموافقة على طلبات عدد من المطورين لإنشاء مستشفيات ومدن طبية، بتكلفة إجمالية تقدر بـ 3 مليارات ريـال، وبسعة سريرية إجمالية تبلغ 1900 سرير ، كما تم صدور توجيه بالعمل على تطبيق كافة الإجراءات والتنظيمات المتعلقة بإسكان العمالة وإخلائها من الأحياء، ووضع ما يلزم لتنفيذ ما ورد في التنظيمات ذات الصلة.

كما اقر الاجتماع على سير العمل في برامج الخطة التنفيذية لحماية البيئة بمدينة الرياض، وتابع سير العمل في الإجراءات العاجلة لمُعالجة القضايا البيئية الحرجة في 11 موقعاً بجنوب مدينة الرياض.

كما اطلع الاجتماع على تقرير حالة جودة الهواء وأظهرت نتائجها أن معظم حالة جودة الهواء للملوثات الغازية في مدينة الرياض كانت جيدة جداً إلى ممتازة ، وعرضاً مقدماً من شركة المياه الوطنية عن خدمات المياه في مدينة الرياض، تناول مشاريع تحسين خدمات المياه والخدمات البيئية، ومشاريع الصرف الصحي الجاري تنفيذها في المدينة.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى