خواطر

إسراء كريت تكتب: أصبح المكان مزدحمًا يا سيدي

بقلم: إسراء كريت

ليس بالضرورة أن يكون فراقنا بعد رسالة سيئة أو بعد عتاب مؤلم، فأنا يا سيدي أرحل بهدوء عندما أرى أن المكان أصبح مزدحمًا. فأنا تلك الفتاة المحبة للهدوء والأماكن الفارغة لأكون فيها وحدي. وعندما أختفي من حياتك سأكون قد غادرت من بين ذلك الازدحام بهدوء. لذلك ربما لن تشعر بذهابي، لأن ذلك الباب على ما يبدو مفتوح دائمًا للزائرين.

لم أرك يومًا تحاول إغلاقه، كنتَ سعيدًا جدًا بذلك الازدحام، فرغم محاولاتي المتكررة لإغلاقه وإقناعك بأن ذلك الازدحام لن يجعل منك فارس الأحلام لأحد، لم تجد محاولاتي. أمرك مثير للشفقة. أما الآن فسأرحل بهدوء الى مكان خال، لا يوجد به سوى أنا وبعض من الأزهار الجميلة، ذلك مكاني ياسيدي.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى