خواطر

إحساس قاتل !

بقلم : علاء الرحيلي 

 

لم أستطع أنّ أفهم مايحدث لي  بعد المواقف التي تعرضت لها ، أصبح كل شيء مشوش حولي ولم أعد أسيطر على أفكاري ومشاعري التي باتت تأخذني من اليمين إلى الشمال ، أصبحتُ ضائع وغريب الأهل في منزلي !

حقيقةً حاولتُ أن أُجمع شتاتي بالانعزال و باءت كل محاولاتي  بالفشل في كل مرة .

وعندما أبدأ بالتحدث مع نفسي أجد شخصين لا يتفقان مع بعضهما لكل شخص حديث ووجهة نظر تُخالف الشخص الآخر

فأحدهما يحاول الانزواء والابتعاد عن كل مايحيط به

لدرجة أني أصبحتُ مقصر مع من حولي

والآخر يعمل على مجاراة الحياة من حولي والعمل على أن تسير بشكل يرضيني و أنّ تكون بشكل مثالي

ولكن يصادف ذلك كله بأنني لم أجد من يفهمني ومن يخرجني من ضالتي !

أحسست بالاشتياق لشخص ما لا أعلم هل هو حي أمّ ميت فغيابه قد أحدث بداخلي إحساسًا بالوحدة أصبح يحاصرني بشكلٍ  دائم لدرجةٍ أصبحت أريد الابتعاد عن الكل

فهذا الإحساس قاتل ، لذا أرجو من الله أنّ أجتاز هذا  وأن أستطيع الاستمرار بشكل يرضيني ويملأ حياتي بالفرح.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى