خواطر

أُنثى تُحب الحياة .. بقلم روان

روان منصور – مكة المكرمة

أنا لستُ مِرأَتك
تنظر إليها كلما أحببت ذاتك
ولستُ هندامك
تتزين به عند اصدقاءك
ولستُ ساعتك
تنظر إليها عند حاجتك

أنا
كيان ، وروح
وقلب ، وجسد

يتألم عند الرحيل
ويفرح باللقاء

ينتظر الحُب بكل شغف
وينام على صوت الحنان

أنا أنثى تُحب الحياة
وتعشق الحُب النقي
للحد الذي
أحببتُ فيه نفسي رحمةً لها
وخوفاً عليها من أشباه الرجال .

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: