مقالات

أنت القطار فلا تلتفت

فاطمة المولد – مكة المكرمة

أيها الإنسان الحزين إمضي في حياتك ولا تلتفت.
كن كالقِطار المُسرع الذي لا يلتفت لما تركه خلفه.
مهما تعالت الأصوات من حولك..
ومهما لوح لك بالتوقف والعودة للماضي..
لا تستجب كُن أصم وأمضي في طريق المستقبل.
فالكثير ينتظرك عند المحطة المقبلة.
تعلم أن ترح قلبك وتغير نظرتك للحياة.
أرح قلبك من التفكير فيمن ظلمك وحاول إحزانك لا تنتقم بل أمضي وسيأتي عليك زمان تتذكر تلك الأمور وتبتسم حين تعلم أن الخالق قد نصرك ودار الزمان على من ظلمك ونال جزاء ظلمه.
أنظر للحياة من الزاوية المشرقة وأبتعد عن زاوية اليأس والكُره والظلام.
حياتك أنت تملكها ومفاتيح السعادة بيديك لا تسلمها لأحد..
أطرق كل الأبواب من حولك ولا تيأس,
حتى تجد الباب الذي تحمل مُفتاحه.
حينها سيفتح لك الباب وستجد خلفه
عالم مختلف عما كنت تعيشه
عالم مليء بالبشر المخلصون الأنقياء.. والأصدقاء الأوفياء.
والسعادة التي كنت تشتاق إليها.
أنظر لنفسك من داخلها.
وستعلم أنها خُلقت لتعيش بسعادة.
لا أن تُدفن في أحزان الماضي.
فكن كالقِطار أمضي دائمًا للأمام.
وفي كل محطة لك ودِع من لا يستحق بقاؤه معك.
واستقبل سواه وأنت مُبتسم.
فدائما القادم أجمل من الراحل.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى