الأخبار المحلية

أمين الشرقية يرأس الاجتماع المرئي للوكلاء ورؤساء البلديات

اشراقة رؤية – واس :

رأس معالي أمين المنطقة الشرقية المهندس فهد بن محمد الجبير اليوم الاجتماع المرئي الدوري للوكلاء ورؤساء البلديات لمتابعة جهود الإدارات والبلديات وأعمالها وبرامجها في تحسين المشهد الحضري ومعالجة التشوهات البصرية وبرامج جودة الحياة في المنطقة والتركيز على العناصر المهمة، لإحداث الأثر الإيجابي للمواطن والمقيم في المدن والمحافظات بالمنطقة، التي تتماشى مع توجيهات وتعليمات وزارة الشؤون البلدية والقروية.
وأكد المهندس الجبير حرص ومتابعة معالي وزير الشؤون البلدية والقروية الأستاذ ماجد الحقيل، وتوصية معاليه في أتمتة الخدمات وحوكمة المشاريع والتطوير المستمر والابتكار والإبداع والتطوير في أعمال القطاع البلدي وفق الإستراتيجيات والخطط التي حددتها الوزارة، وكذلك مواجهة التحديات وطرق معالجتها والتركيز على العناصر المهمة خاصة فيما يتعلق بتحسين المشهد الحضري والرقابة والمشاركة المجتمعية ومشاريع البُنى التحتية.
بعدها تم استعراض جهود الأمانة في معالجة مظاهر التشوه البصري في مدن ومحافظات المنطقة الشرقية منذ بداية شهر يناير 2020م وحتى ديسمبر 2020م الحالي، وتمثلت في تحسين المجسمات، وتسوير أراضي الفضاء، وإصلاح أكثر من مليون متر مربع من حُفر الشوارع، وزراعة وتشجير أكثر من 12 مليون شجرة مختلفة الأنواع، ومعالجة أكثر من 456 ألف متر طولي من الأرصفة، وأكثر من ألف واجهة للمباني والمحالّ، وإزالة أكثر من 36 ألف متر من الكتابات العشوائية، وإزالة أكثر من مليون و600 ألف متر مكعب من مخلفات الردم العشوائي، وإزالة أكثر من 8900 سيارة متهالكة، وإزالة أكثر من 3800 حوش ومخيم عشوائي، وإصلاح أكثر من 1800 لوحة ارشادية، وإزالة أكثر من 7300 لوحة دعائية مخالفة، وأكثر من 1700 مظلة وهنجر مخالف، ومعالجة وضع أكثر من 4 آلاف بائع جائل مخالف.
كما شملت إصلاح أكثر من 4800 محول كهرباء، و156 ألف عمود إنارة، وإصلاح وتأهيل أكثر من 8 مليون و200 ألف متر مربع من الحدائق وملاعب الأطفال، إضافة إلى خطة وآلية عمل رصد عناصر التشوه البصري باستخدام معدة المسح الضوئي ذات التقنيات العالية، ومعدات السفلتة المتحركة الحديثة ذات التعامل السريع في معالجة عيوب الطرق ووضع عدد من المحاور المستهدفة لها.
وتم خلال الاجتماع عرض نماذج من عناصر التشوه البصري لعدد من المحاور في عدد من المناطق، واستعراض آلية العمل بعد المسح الضوئي للمحاور المستهدفة التي تتم عبر مراحل شملت: “المسح الضوئي، ورصد وتحليل عناصر التشوه البصري، وتصدير عناصر التشوه للجهات والإدارات المختصة بالمعالجة، وتحديد جدول زمني للمعالجة، ومتابعة مراحل معالجة العناصر، وتوثيق معالجة العناصر بالصور وكميات الإنجاز”، إضافة إلى عرض ما وصلت إليه الإدارات والبلديات من إنجازات الخطة الخاصة ببرامج أنسنة المدن التي تتوافق مع برنامج جودة الحياة.
كما ناقش الاجتماع عددا من البنود المدرجة على جدول الأعمال التي تتضمن الإنجازات التي قدمتها بعض البلديات سواء في تجميل مداخل المدن وتحسين عناصر التشوه البصري.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى