مقالات

أمينة الهوسة تكتب: أمانينا

بقلم: أمينة الهوسة

الحياة دون أمل لا معنى لها، ودون أماني وعمل للوصول إليها وتحقيقها، كمن يعيش بلا وطن، بلا انتماءات، وبلا عنوان، مُجرد شخص على قيد الحياة وعلى قيد اللاهدف.

اعرف ماذا تريد واسعَ لتحقيقه بعزمك وإصرارك. استجمع قواك، خُذ نفسًا عميقًا، اسمح للهواء أن يملأ رئتيك، وفكر بهدوء، خذ ورقة وقلم ضع نقاطًا، وحدد أهدافك. ابدأ بالأولى والأكثر أهمية بالنسبة لك، فالأقل أهمية أو الأسهل إنجازًا، وفي رحلة التحقيق. ابدأ من الأقل، ثم اصعد للأعلى لتشعر بنشوة الوصول.

إياك أن تحتقر حلمك وهدفك مهما كان عاديًا أو غير مهم لغيرك، فالله خلقنا مختلفين كل شخص على شاكلته وسجيته، وما زرع فينا حُب الوصول إلا لعلمه أننا قادرين على ذلك.

أنت تتمنى منزلًا، وغيرك يريد منصبًا أو سيارة فاخرة، والآخر يطمح إلى دعوة شخص للإسلام، وذاك هدفه بناء مسجد، وتلك تريد أن تملك دار رعاية أو مشروع تجاري وغيرهم الكثير.

فتش، غامر، وابحث، واسأل، واستكشف، جاهد، تحدى نفسك، وستحقق أمانيك، كن ذا همة عالية، لا تمل ولا تكل. أنت مُكافح. أنت مجُتهد. أنت قادر على تحويل الأمنية إلى واقع، فابدأ بالعمل من هذه اللحظة عليها.

إذا سُئلت ما هي أهدافك؟ جاوب بقناعة وثقة، لا تصمت لعشرات الدقائق ثم تتحدث. كن من أهل العزم والإصرار، وافخر بسعيك، اقرأ قصص الأنبياء والملهمين، وابحر في طياتها لتتعلم ولو القليل منهم.

أمانينا بأيدينا، نحن من نجعلها واقعًا وحقيقة، ونحن أيضًا من ندعها مجرد أماني، فبالإصرار، كل أمنية في صندوق أمانينا ستزهر يومًا سرورًا وحُبورًا.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى