الأخبار المحلية

أمير الجوف يلتقي الوزير العامودي ويناقشان مشاريع منظومة النقل في المنطقة

عبدالله الينبعاوي – جدة:

التقى صاحب السمو الملكي الأمير فيصل بن نواف بن عبد العزيز أمير منطقة الجوف، اليوم الأربعاء، معالي وزير النقل الدكتور نبيل بن محمد العامودي بمقر وزارة النقل، حيث رحَّب معاليه بسموه وقدم له التهنئة بمناسبة الثقة الملكية بتعيين سموه أميرًا لمنطقة الجوف، وحضر الاستقبال كل من معالي نائب الوزير لشؤون الطرق المهندس بدر الدلامي ومستشار معالي الوزير المهندس هذلول الهذلول.

وفي بداية اللقاء نوَّه سمو أمير المنطقة بما تقدمه حكومة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزير آل سعود وسمو ولي عهده الأمين -حفظهما الله- من دعم لقطاع النقل بمختلف مناطق المملكة، وفق ما تهدف إليه رؤية المملكة 2030، حيث يعتبر قطاع النقل أحد مفاتيح التنمية المستدامة وعصب اقتصادي حيوي يعتمد نجاحه على مدى توفر البنية الأساسية للطرق ووسائل النقل المتعددة الوسائط.

وبحث سموه مع الوزير العامودي عددًا من الموضوعات المتعلقة بمشروعات وزارة النقل بالمنطقة والمبادرات والخطط المستقبلية ضمن الخطة التنموية للمنطقة وما يتواكب مع برامج ومشاريع رؤية المملكة 2030م، بالإضافة لبحث الأعمال التي يقدمها فرع الوزارة بالمنطقة والجهود التي تبذلها الوزارة حول عدد من الموضوعات التي تهم المنطقة وتخدم المواطن.

كما بحث سمو الأمير فيصل بن نواف بن عبد العزيز مشاريع الطرق في منطقة الجوف، والتي تسهم في ربط المنطقة بتبوك والمشاعر المقدسة، ورفع مستوي السلامة المرورية والحركة خارج محافظات المنطقة.

وأعرب معالي وزير النقل عن شكره وتقديره لسمو أمير منطقة الجوف على دعمه ومتابعة سموه لمشاريع المنطقة التي تعمل الوزارة على انجازها.

من جهة أخرى، التقى معالي وزير النقل الدكتور نبيل بن محمد العامودي صباح اليوم، في مكتبه، سفير جمهورية العراق لدى المملكة قحطان طه خلف، وجرى خلال اللقاء بحث أوجه التعاون بين المملكة وجمهورية العراق وتطوير سبل تبادل الخبرات بين البلدين لا سيما في قطاع النقل، يأتي ذلك ضمن جهود لجنة النقل والمنافذ الحدودية والموانئ بمجلس التنسيق السعودي العراقي.

ونوَّه العامودي في مستهل اللقاء الذي حضره كل من معالي رئيس هيئة النقل العام الدكتور رميح بن محمد الرميح، وسعادة مستشار الوزير المهندس هذول الهذلول، بمتانة العلاقات التاريخية التي تربط البلدين الشقيقين وأهميتها، مؤكدا على ضرورة الاستفادة من الفرص المتاحة في كلا البلدين في قطاع النقل، بما ينعكس على تعزيز التبادل التجاري وتنمية التعاون الاقتصادي بين البلدين، وصولا لشراكة فاعلة في منظومة النقل البحري والجوي والبري.

وأشار معالي وزير النقل خلال اللقاء إلى أهمية التعاون بين البلدين في مجال النقل البحري، بما يعزز خدمات النقل بين موانئ البلدين، وتسهيلها وتطويرها بما في ذلك دعم الخدمات اللوجستية، ووجود خطوط ملاحية مستقبلية لنقل الحاويات بين البلدين.

من جانبه، أعرب السفير العراقي عن رغبة بلاده واهتمامها بتنمية وتدعيم مختلف أوجه التعاون مع المملكة وتطلعهم للاستفادة من تجربة المملكة في قطاع النقل والخدمات اللوجستية، مشيرًا إلى ضرورة تفعيل عوامل التنمية الاقتصادية بين البلدين، وفتح آفاق وفرص جديدة خاصة وأن العراق مقبل على مرحلة مهمة، وأن يكون للمملكة العربية السعودية دورًا مهمًا فيها وعلى جميع المستويات.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى