الأخبار المحلية

أمناء اللجنة التنفيذية لمجلس التنسيق السعودي الإماراتي يعقدون اجتماعًا للوقوف على آخر المستجدات

اشراقة رؤية – واس  :

عقدت أمانةُ اللجنة التنفيذية لمجلس التنسيق السعودي الإماراتي اجتماعاً، “عبر تقنية الاتصال المرئي”، برئاسة معالي نائب وزير الاقتصاد والتخطيط، أمين اللجنة التنفيذية لمجلس التنسيق السعودي الإماراتي الأستاذ فيصل بن فاضل الإبراهيم، ومن الجانب الإماراتي وكيل وزارة الطاقة والبنية التحتية لشؤون الطاقة والبترول، أمين اللجنة التنفيذية لمجلس التنسيق السعودي الإماراتي المهندس شريف سليم العلماء، بحضور وكيل وزارة الاقتصاد والتخطيط للشؤون الاقتصادية الدولية في المملكة بندر الخميس، والأمناء المساعدين وأعضاء فريق أمانة اللجنة التنفيذية للمجلس من الجانبين.
وناقش الاجتماع عدة موضوعات تخص مستقبل المجلس، بما يدعم الأهداف المرجو تحقيقها خلال الدورة الثانية للمجلس، والمبادرات التي أطلقت بين البلدين في وقت سابق خلال “خلوات العزم” التي عقدت في الرياض وأبوظبي.
كما ناقش الاجتماع خارطة الطريق للفترة القادمة وأبرز المحطات المهمة في الدورة الثانية، مؤكدين أهمية تعزيز دور اللجنة الاستشارية من القطاع الخاص والدور الحيوي الذي يقوم به القطاع الخاص في تعزيز التعاون الاقتصادي بين الجانبين.
واستهل معالي نائب وزير الاقتصاد والتخطيط الاجتماع بكلمة أكد فيها حرص المملكة على استدامة العلاقات مع الإمارات الشريك الأكبر في المنطقة، مشيدًا بالنموذج المثالي في مجلس التنسيق السعودي الإماراتي للتعاون الثنائي بين البلدين وتفعيل أواصره، متطلعاً إلى أن تستمر هذه العلاقة بالتصاعد الإيجابي في كل ما من شأنه تنمية وتطوير أوجه التعاون بين الجانبين.
وأعرب معاليه عن شكره لتفاعل الجانب الإماراتي أثناء مشاركته ضيف شرف للمملكة خلال رئاسة المملكة لمجموعة العشرين في عام 2020م.
من جانبه نقل وكيل وزارة الطاقة والبنية التحتية لشؤون الطاقة والبترول بالإمارات، تحيات معالي وزير الطاقة والبنية التحتية رئيس الجانب الإماراتي في اللجنة التنفيذية لمجلس التنسيق المهندس سهيل بن فرج المزروعي، وتمنياته للجميع بالنجاح والتوفيق في كل ما يخدم مصالح البلدين ويعزز مكانتهما.
وعـد الشراكة مع المملكة غاية في الأهمية ومحل اهتمام ومتابعة من القيادة الرشيدة لدولة الإمارات العربية المتحدة، لما لها من دور مهم في تحقيق استراتيجيات تخدم رفاه الشعبين وتوطد علاقاتهما الأخوية، وتعكس العلاقات المتجذرة بين البلدين.
وقال: “إن الاجتماع فرصة مثالية للوقوف على المقترحات ومناقشة التحديات لتجاوزها والإعداد للمشاريع المقبلة بما يتوافق مع طموح قيادة البلدين وخدمة الشعبين وتعزيز العمل المشترك”، مثمناً الجهود السابقة لاجتماعات اللجنة التنفيذية، والعمل الذي أنجز من قبل فريق الأمانة السابق برئاسة معالي وزير الاقتصاد المهندس عبدالله بن طوق المري، في تأسيس وتأطير عمل اللجان التكاملية.
وقدم المهندس شريف العلماء شكره للقائمين على تنفيذ المبادرات خلال المرحلة الماضية، مؤكداً أن الفريق الجديد للأمانة سيعمل على دعم ومساندة جميع الأعضاء لمواجهة التحديات خلال المرحلة القادمة من أعمال المجلس.
بدوره ثمن وكيل وزارة الاقتصاد والتخطيط للشؤون الاقتصادية الدولية في المملكة بندر الخميس، التسارع الإيجابي في وتيرة العمل، والإنجازات التي تحققت خلال الفترة الماضية، مؤكدًا أهمية التعاون في تحقيق المزيد من الإنجازات خلال الفترة القادمة، خصوصاً في ظل تداعيات جائحة كوفيد – 19.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى