الأخبار المحلية

أمانة الشرقية تنهي المرحلة الأولى لمشاريع تأهيل إنارة الشوارع في حاضرة الدمام

اشراقة رؤية – واس  :

استكملت أمانة المنطقة الشرقية مرحلتها الأولى من أعمال مشاريع إعادة تأهيل إنارة الشوارع في حاضرة الدمام، من خلال اتفاقيتها المبرمة مع الشركة الوطنية لخدمات كفاءة الطاقة “ترشيد”، باستبدال الإنارة التقليدية (الصوديوم والميتل هاليد)، بتقنية (LED) في كل من الدمام والخبر والظهران.
وأوضح معالي أمين المنطقة المهندس فهد الجبير، أنه جرى خلال المرحلة الأولى تركيب ١٥٥ ألف (LED) بنسبة ١٠٠٪، مشيراً إلى أنه تم تحقيق وفرة في الطاقة الكهربائية تقدر بـ 165 قيقا وات/ساعة والتي تعادل 52.5 مليون من قيمة رسوم استهلاك التيار الكهربائي للإنارة سنوياً، بما يكافئ معالجة 107.33 ألف طن من انبعاثات غاز ثاني أكسيد الكربون بما يعادل زراعة ١.6 مليون شتلة.
وأفاد المهندس الجبير أن المرحلة الثانية من المشروع تستهدف تركيب 155210 فوانيس كهربائية في كل من القطيف، ورأس تنورة، وسيهات، وعنك، وصفوى، مشيراً إلى الأمانة حظيت بأكبر مشروع بالمرحلة الأولى نظراً لجاهزية البنية التحتية ووجود قاعدة بيانات، فيما بدأت المرحلة الثانية في منتصف 2020م، ويتوقع الانتهاء منها في منتصف 2021م، حيث تشمل بقية مدن وأحياء المنطقة الشرقية، ليكون إجمالي المرحلتين لمدن المنطقة الشرقية 273375 فانوس إنارة Led.
وبين أمين المنطقة الشرقية أن أهداف المشروع تتضمن تحقيق أفضل مستوى لانتشار الضوء، وصديق للبيئة ولا تخرج انبعاثات للغازات المضرة، التي تتسبب في التلوث الجوي، وزيادة درجة الحرارة، ومريحة للعين، ولا تسبب أي إزعاج بصري، حسب المواصفات والمقاييس في المدن العالمية، مبيناً إن ترشيد الاستهلاك في الطاقة متوقع أن يصل إلى 78 % من الاستهلاك الحالي، وأن الفوانيس الجديدة تتمير بعمر افتراضي تصل إلى 10 سنوات ولا تحتاج للصيانة، الأمر الذي سيوفر الكثير من المبالغ التي كانت تصرف على الصيانة.
ولفت إلى أن الأمانة أطلقت في وقت سابق مبادرة إنارة الشوارع بتقنية الإضاءة الموفرة للطاقة (LED)، وذلك ضمن المشاريع التطويرية القائمة لتطوير مدن ومحافظات المنطقة، وأنه جرى البدء بالمشروع بعد دراسة حول مصابيح LED، والتي أظهرت عدة نتائج أبرزها طول عمر المصابيح وصديقة للبيئة، حيث تحول ٨٠٪ إلى ٩٠٪ من الطاقة المستخدمة إلى ضوء على العكس من المصابيح المستخدمة الأخرى التي تهدر ٨٠ ٪ على شكل حرارة.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى