الأخبار المحلية

أقارب “خاطفة الدمام” يروون كيف كانت علاقتهم بها.. ويتوعدون كل مَن أساء لوالدها

اشراقة رؤية – متابعات :

روى عدد من أفراد السيدة المتهمة بخطف 3 أطفال في الدمام، كيف كانت علاقتهم بها، مبدين استياءهم الشديد من التقارير الإعلامية التي تحدثت عن والدها بسوء، متوعدين بمقاضاة كل من أساء للعائلة.

وأكدت المتحدثة باسم الأسرة منال الدوسري، أن اتهام والد المتهمة باختطاف أطفال قبل 50 عاماً ليس له أساس من الصحة، فهو لم يتهم بأي اتهام ولم تسجل ضده قضايا أو يحقق معه أو يسجن نهائياً، كما أن سجله نظيف ولم تسجل عليه حتى مخالفات مرورية، إضافة إلى أن الروايات الإعلامية بهذا الشأن متضاربة.

وقالت الدوسري في مداخلة لقناة “الإخبارية”، إن الأسرة عانت الأمرين؛ بسبب ما ارتكبته المتهمة بالخطف، وتعرضوا لتنمر من المجتمع، وهم في حالة يرثى لها، وكانوا يتابعون الأخبار كغيرهم وتعاطفوا مع أسر المخطوفين قبل أن يصابوا بالصدمة حينما عرفوا أن المتهمة قريبتهم.

وأضافت أن هناك قطيعة بين المتهمة وأسرتها تحدث كل 3 أو 4 سنوات وحتى حينما مرض والدها، كانت تأتي لزيارته بكامل زينتها ولا تتعدى فترة الزيارة 4 دقائق، كما أن العائلة لم يروا الأطفال الخاطفين إلا في عمر 4 أو 5 سنوات ولم يروهم بعد ذلك.

وأشارت إلى أن الأسرة تتبرأ من فعلة المتهمة أمام الله وأمام المجتمع، وطالبوها بالتوبة وأن تعتذر لأسر المخطوفين، وهم بصدد اتخاذ إجراءات بحق كل شخص أساء للعائلة على مواقع التواصل الاجتماعي.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى