خواطر

أضرار العزلة.

بقلم_جهيز عبدالله

يعيش أغلب الناس في عزلة عن الأخرين ويفضل أن يكون شخصاً وحيداً ومنطوياً ولكن الأنسان بطبعه وفطرته خُلق اجتماعياً ودوداً ثم تتغير صفاته وأفكاره مع مرور والزمن وكثرة التجارب او البيئة والعائلة التي وُلِد فيها.

ربما لايعرف الكثيرون أن العزلة لها أضرار  نفسية كثيرة فهي مثل السوس الذي ينخر السن فايتلفه مع مرور الوقت يحتاج الأنسان للأختلاط بالأخرين والخروج من المنزل كي يتجنب كثرة الأمراض الجسدية المبكرة والنفسية.

تولد العزلة  الكثير من الأثار السيئة وتؤثر على الصحة النفسية مثل الخوف والتلعثم عند التحدث مع الأخرين والقلق الزائد من مواجهة البعض وايضا الشعور والخجل والأحراج الشديد وتفضيل البقاء في زاوية صغيرة منزوياً و بعيداً عن أعين الأخرين .

كما وايضا يلحق بها الكثير من الأضرار الجسدية كأمراض القلب والمخ مثل سكتة القلب او المخ  واضافة الى ذلك تزيد العزلة من فرصة الوفاة المبكرة نتيجة للحزن والانغلاق عن المجتمع ودائرة المعارف الصغيرة جداً التي ربما في بعض الحالات  لاتتعدا حدود العائلة.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى