مقالات

أشباه الرجال

بقلم : نورة فلاح

كان  أنانياً

قاسي  القلب

ظالم

لا يعرف  معنى الإنسانية

كانت لديه  هيئة رجل و في حقيقة

الأمر هو من  أشباه  الرجال !

لأنه سيء الطباع  كان  يظنها  كذلك

كان  فقط  يصدر الأوامر طالبا منها

التنفيذ

سلب  منها حتى حق النقاش و الدفاع

عن أحلامها !

جعلها تعيسة

تخاف  الجميع

وتبتعد عنهم

كان إنتقامها فقط من  نفسها

لأنها بأسم ذلك المدعوحب

لم تستطع الدفاع  عن أحلامها

و ماكان  عليها إلا القبول رغم

مرارة ذلك القبول التي عانت منها

وحدها !

بربكم

أي حب ذلك الذي تزعمون !

وهل الحب أن نؤذي أنفسنا

ومن نحب ؟!

وأي  قسوة  تلك  التي  تجعلنا  نقسو

و نظلم  من نحب  دون  أدنى شعور

بالندم  و الذنب !

كان  يقسو و يظلم  دون مبالاة  متناسيا أن مافعله سيفعل به ، حتى أتى ذلك اليوم  ليتذكرها و يعود  باكياً  طالبا منها الصفح  وقد تأخر الوقت  ”

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى