أخبار المجتمع

أستراليا: قوانين رادعة لمعاقبة المنصات الإعلامية عند بثها مشاهد إرهابية

أماني رقيق-الجزائر

أكدت سلطات أستراليا بسن مجموعة تشريعات وقوانين تفرض العقاب بالسجن وغرامات على مسؤولي وسائل الإعلام وشبكات التواصل الإجتماعي التي لا تسحب المشاهد الإرهابية، وقد جاء هذا القرار بعد مرور أسبوعين من مجزرة المسجدين بنيوزيلندا.
وللإشارة فإن هذه القوانين سيتم عرضها على البرلمان الأسبوع القادم.

وبعد ما حدث من عنف وإنتهاك للحقوق الإنسانية في مجزرة المسجدين أمرت الحكومة الأسترالية مسؤولي التواصل الإجتماعي بحظر مواقعها وحجبها على الإرهابين ومنعهم من إشاعة جرائمهم والمجاهرة بها.
أما سكوت موريسون، رئيس الوزراء فقد قال في بيانه أن من مهام وسائل الإعلام الكبرى وواجبها إتخاذ قرارات حاسمة كي لا تُستخدم أجهزتها من قبل الإرهابيين.
في نفس السياق، وبحسب وكالة الأنباء الفرنسية، فقد أكد كويستيان بورتر، النائب العام، بأن التشريعات الجديدة من شأنها أن تعاقب أي منصة إعلامية لا تسحب سريعاً مثل هذه الأعمال الشنيعة.
ليبقى النجاح مثل هذه القوانين يتأرجح بين فعاليتها من عدمها، هذا بحسب رأي نيجيل فاير، خبير الأمن المعلوماتي الذي أكد أن هذه القوانين لن تطبق إلا على المقيمين في أستراليا وهذا لن يحد من إنتشار الجريمة في العالم.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى