الصحة

أسباب الصداع في رمضان و6 نصائح للوقاية منه

اشراقة رؤية – متابعات :

يعاني بعض الصائمين مشكلات صحيَّة خلال شهر رمضان، كالصداع، حيث تزداد حدَّة هذا العارض الصحِّي في فترة ما بعد الظهر أو في المساء قبل الإفطار بوقت قصير، أو بعد تناول هذه الوجبة مباشرةً.

ويرى الأطباء أن السبب الأكثر شيوعا لحدوث الصداع في رمضان هو نقص الكافيين، وغالباً ما يكون بسبب استهلاك كمية كبيرة من الكافيين خلال الأسابيع التي تسبق رمضان.

ونستعرض خلال التقرير التالي أبرز أسباب الصداع خلال شهر رمضان وطرق الوقاية منه خلال ساعات الصيام:

أسباب الصداع في رمضان

– نقص الكافيين وغالباً ما يكون بسبب استهلاك كمية كبيرة من الكافيين خلال الأسابيع التي تسبق رمضان.

– اختلال النظام الغذائي وتغيّر مواعيد الطعام ونوعيته والكميات التي يحصل عليها الصائم، ويزداد هذا الأمر خاصةً عند المصابين بالصداع النصفي أو صداع الشقيقة إذا شعروا بالجوع والعطش في شهر رمضان.

– الشعور بسرعة ضربات القلب والشعور الشديد بالجوع، وعدم التركيز والتعب.

– انخفاض نسبة السكر في الدم عن المعدل الطبيعي في رمضان.

– تغيّر مواعيد النوم والاستيقاظ في شهر رمضان يحفّز الإصابة بالصداع.

– قلة شرب الماء بعد الإفطار وهو ما يتسبب بالإمساك والصداع خلال رمضان في أغلب الأحيان.

– تفويت وجبة السحور؛ وهي مسألة مهمة عند الكثيرين ممن يعانون الصداع خلال النهار بسبب الجوع الشديد.

رمضان

طرق تجنب الصداع في شهر رمضان

هنالك بعض الوصايا التي ينصح الأطباء والمختصون باتباعها لتجنُّب الإصابة بالصداع خلال شهر رمضان، ومن أهمها:

تقليل تناول المشروبات المنبهة

ينصح بتقليل تناول المشروبات المنبهة التي تحتوي على نسب عالية من مادة الكافيين، وعلى رأسها القهوة والشاي، ليعتاد الجسم على قلة تناولها قبل حلول شهر رمضان، وبالتالي الوقاية من الإصابة بالصداع الشديد خلال الأيام الأولى للصيام.

الابتعاد عن التدخين قدر المستطاع

يعاني المدخنون في الأيام الأولى للصيام أعراضا مرضية مزعجة تشمل الصداع والتوتر وصعوبة التركيز، لذا، ينصح بمحاولة الابتعاد عن التدخين بمختلف أنواعه قدر المستطاع خلال تلك الأيام السابقة لشهر رمضان، لتعويد الجسم على غيابها.

تقليل كمية الطعام المتناولة

يساعد البدء في تقليل كميات الطعام المتناولة على مدار اليوم قبل حلول الشهر المبارك على تقليل الشهية، وخفض الرغبة في تناول المزيد من الأغذية، ما يجعل الصيام أمرًا سهلًا.

شرب كميات كافية من الماء

ينبغي شرب كميات كافية من الماء بين أذاني المغرب والفجر لتعويض فقد السوائل وقلة الماء خلال نهار رمضان، فمشاكل الصداع وآلام الرأس خلال الصيام أو بعد الإفطار قد تكون إحدى نتائج الجفاف ونقص الماء في الجسم، لذا يجب شرب الماء باستمرار خلال فترة ما بعد الصيام، من أجل التغلب على الصداع والوقاية منه في رمضان.

الماء

تجنب تناول الطعام بين الوجبات

ينبغي تعويد الجسم على تناول كميات قليلة من الطعام قبل رمضان، لذا، ينصح بالابتعاد عن تناول الوجبات الخفيفة في الأوقات ما بين الوجبات الرئيسية الثلاث خلال تلك الأيام، ما يساعد على خفض الرغبة في تناول المزيد من الأطعمة، وتقليل الشعور بالجوع.

تنظيم ساعات النوم

يساعد تنظيم ساعات النوم قبل حلول شهر رمضان، على الوقاية من الصداع وغيره من الأعراض المزعجة

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى