الأخبار المحلية

أرامكو السعودية وأير برودكتس يفتتحان أول محطة لتزويد السيارات بوقود الهيدروجين في المملكة

نهى الثقفي – مكة المكرمة

 

افتتحت أرامكو السعودية وشركة أير برودكتس، اليوم أول محطة لتزويد السيارات بوقود الهيدروجين في المملكة، وقد تم الإفتتاح في وادي الظهران للتقنية، بحضور رئيس أرامكو السعودية، كبير إدارييها التنفيذيين، المهندس: أمين حسن الناصر، ورئيس مجلس إدارة شركة أير برودكتس سيف قاسمي.

حيث أن آلية عمل هذه المحطة التجريبية على تزويد هيدروجين مضغوط عالي النقاء لإسطول مبدئي من السيارات الكهربائية من نوع تويوتا ميراي، والتي تعمل بخلايا الوقود الهيدروجيني.

ويأتي هذا الإفتتاح حين ذكر الإجماع الدولي فوائد الهيدروجين، وذلك بناءً على تقرير الوكالة الدولية للطاقة الأسبوع الماضي مؤكداً أن الهيدروجين لديه إمكانيات عالية للحد من الإنبعاثات الكربونية الصادرة من القطاعات المختلفة.

وقال رئيس أرامكو السعودية في كلمته له: أن هذا الحدث مهم في مجال البحث والتطوير، موضحاً أن هذا الأفتتاح يعد خطوة مهمة نحو التوسع في إستخدامات النفط والغاز، كمصادر لإستخراج الهيدروجين وإستخدامه وقوداً في وسائل النقل والمواصلات المستدامة ذات الأثر البيئي النظيف وغير المؤثر في مجال التغيير المناخي.

مضيفاً أن هذا الأفتتاح له آفاق كبيرة بين أرامكو السعودية وشركة أير برودكتس، لإكتشاف أكبر إمكانات وقود الهيدروجين ولتحقيق الهدف المشترك لتوفير مصادر طاقة علمية ومستدامة مستقبلاً.

في حين ذكر رئيس مجلس إدارة شركة أير برودكتس: سيف قاسمي، أن محيطنا بحاجة إلى منظومة مستدامة لمواجة الظروف البيئية وتلبية الطلب المتزايد على الطاقة، مشيراً بأن هذه التقنيات مهيأة للمساعدة في مواجهة تلك الظروف، مؤكداً أهمية التعاون مع شركة أرامكو السعودية لتأسيس وتطوير هذا النظام المستدام للتزويد بالهيدروجين المشتق من الهيدروكربونات للسيارات الكهربائية والتي تعمل بتقنية خلايا الوقود في المملكة.

حيث أن المركبات التي تعمل بوقود الهيدروجين تمتاز بأن كل خمسة كيلوغرامات من وقود الهيدروجين يحفز السيارة على قطع مساقة 500 كيلو متر دون إنبعاث عوادم بإستثناء الماء، و تزويد السيارة بالوقود خلا خمس دقائق بعكس المركبات الكهربائية التي تعمل بالبطاريات التي تحتاج إلى ساعة للتزود بالوقود، بالإضافة إلى إمكانية الهيدروجين في الإسهام بشكل كبير في توفير طاقة نظيفة وآمنة وغير مكلفة مستقبلاً .

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى